Emergency

احترق قلبي - a Story of Revival
EN: In the heart of our community stood Chadi Elias El Hage Furniture—a store, a hub for craftsmanship, and a livelihood for many since 1991. On October 17, 2023, unforeseen violence brought the store to ashes, extinguishing the laughter and chatter it once held. Accountability was nowhere to be found... it's time we reach out to you, our strong community, through "حترق قلبي" (My Heart is Burning). Your support will not just rebuild walls but reignite the soul of Gallery Elias El Hage. This campaign is more than recovering losses; it's about revival and safeguarding. Your contributions will fund: 1. Support for Artisans and Workers: Nurturing the skilled hands that bring creations to life. 2. Equipment and Material Replacement: Ensuring the crafting of quality furniture. 3. Relocation: Moving into a new location in light of the extensive property damage and the loss of potential business opportunities Each donation propels us towards our goal. Stand with us, support us, and let's rebuild from these ashes together. AR: في قلب مجتمعنا، وقفت مؤسسة شادي إلياس الحاج للأثاث، متجرٌ، مركز للحرف اليدوية، ومصدر لرزق الكثيرين منذ عام 1991. في 17 أكتوبر 2023، حلت علينا عاصفة من العنف الغير متوقع أودت بالمتجر المحبوب، مطفئة الضحكات والمحادثات التي كانت تملأ الجو. مافي حدا يحمل المسؤولية... حان الوقت لنلتفت إليكم، مجتمعنا القوي، من خلال “احترق قلبي.” دعمكم لن يقتصر على إعادة بناء الجدران، بل سيعيد إشعال روح معرض إلياس الحاج. هذه الحملة ليست مجرد استعادة للخسائر، بل هي قصة إحياء وحماية. تساهم تبرعاتكم في: دعم الحرفيين والعمال: رعاية الأيدي الماهرة التي تبتكر الحياة في كل قطعة. استبدال المعدات والمواد: ضمان صنع أثاث يحمل بصمة الجودة. إعادة التوجيه : نقل معرض جاليري الياس الحاج إلى موقع جديد بناءً على الأضرار الواسعة في الممتلكات وفقدان الفرص التجارية المحتمل. كل تبرع يدفعنا نحو هدفنا. قفوا معنا، دعمونا، ولنعيد بناء من هذه الرماد معًا. FR: Au cœur de notre communauté se dressait Chadi Elias El Hage Furniture, un magasin, un centre artisanal et une source de subsistance pour de nombreuses familles depuis 1991. Le 17 octobre 2023, une violence inattendue a transformé notre magasin bien-aimé en cendres, étouffant les rires et les conversations qui animaient autrefois les lieux. Aucune trace de responsabilité n'était en vue.... Pour cette raison, il est temps de nous tourner vers vous, notre communauté solide, à travers "احترق قلبي" (Mon Cœur Brûle). Votre soutien ne se limite pas à la reconstruction des murs, mais vise à raviver l'âme de la Galerie Elias El Hage. Cette campagne va au-delà de la récupération des pertes ; elle est une histoire de renaissance et de préservation. Vos contributions financeront : 1. Soutien aux artisans et travailleurs : Nourrir les mains habiles qui donnent vie à nos créations. 2. Remplacement d'équipements et de matériaux : Garantir la création de meubles de qualité. 3. Relocalisation : Transférer la Gallery Elias El Hage vers un nouvel emplacement en raison des dommages considérables à la propriété et de la perte de potentielles opportunités d'affaires. Chaque don nous rapproche de notre objectif. Restez avec nous, soutenez-nous et reconstruisons ensemble à partir de ces cendres.

$300 raised of $200,000

Emergency

Support Green Track ♻️😔
🚨 أزمة عاجلة! نحتاج إلى مساعدتكم! قد واجهت Green Track تحديات عديدة بنجاح في طريق تحقيق مهمتها في فرز وإعادة تدوير المواد القابلة لإعادة التدوير و المساهمة في حل جزء من أزمات النفايات في لبنان والحفاظ على البيئة. استطعنا خلال السنوات الماضية للوصول لتجميع و تخفيف ٣٠ طن شهريا بالفترة الأخيرة، كما أن خدماتنا كانت و لا تزال مجانية للأفراد، و يعمل لدينا حاليا ١٨ عاملة و عامل! مع ذلك، نجد أنفسنا الآن في وضع صعب بسبب أزمة طارئة! تعرضت مستودعاتنا للفيضان بارتفاع منسوب المياه. وما أدّى ذلك الى خسائر كبيرة في المعدات والمواد القابلة لإعادة التدوير. نحتاج دعمكم الآن أكثر من أي وقت مضى. نناشدكم بالتبرع حتى نتمكن من إعادة تنظيم مستودعنا ومواصلة مهمتنا البيئية الحيوية. كل تبرع صغير يحدث فارقًا كبيرًا. دعونا نتحد للتغلب على هذه الأزمة والمضي قدمًا نحو مستقبل أكثر استدامة. شكرًا لكم على دعمكم الكريم! 🌍💚 🚨 Urgence ! Nous avons besoin de votre aide ! Green Track a réussi à relever avec succès de nombreux défis pour atteindre sa mission de tri et de recyclage des matériaux recyclables, contribuant ainsi à résoudre une partie des crises liées aux déchets au Liban et à préserver l'environnement. Au cours des dernières années, nous avons réussi à collecter et à réduire 30 tonnes mensuellement. Nos services sont gratuits pour les individus, et nous employons actuellement 18 travailleurs. Cependant, nous nous trouvons actuellement dans une situation difficile en raison d'une crise d'urgence ! Notre entrepôt a été inondé en raison de la montée des eaux de crue, entraînant d'importantes pertes d'équipement et de matériaux recyclables. Nous avons besoin de votre soutien maintenant plus que jamais. Nous vous exhortons à faire un don afin que nous puissions réorganiser notre entrepôt et poursuivre notre mission environnementale vitale. Chaque petite contribution fait une grande différence. Unissons-nous pour surmonter cette crise et avancer vers un avenir plus durable. Merci pour votre généreux soutien ! 🌍💚 🚨 Urgent Appeal for Support: Rebuilding GreenTrack Warehouse After Devastating Flood In the wake of a catastrophic flooding incident that recently befell our GreenTrack warehouse, we find ourselves at a crucial juncture where your support can make a profound impact. The facility has incurred substantial losses, with machinery and goods submerged, resulting in extensive damage. This unforeseen disaster has not only affected our operations but has also dealt a blow to the livelihoods of those connected to GreenTrack. We appeal to both relevant authorities and the vibrant youth community to join hands in helping us navigate through this challenging period. Rebuilding GreenTrack is not just about resurrecting a warehouse; it's about revitalizing a hub of commerce, innovation, and employment. Your assistance will not only contribute to the restoration of machinery and goods but will also aid in reinstating jobs for many who depend on the thriving ecosystem that GreenTrack sustains. We understand the importance of community involvement, and we believe that through collective efforts, we can turn this setback into an opportunity for growth and resilience. Whether through financial contributions, volunteering, or spreading awareness, every form of support is a step toward a stronger, more resilient GreenTrack. Let us unite to overcome adversity and rebuild GreenTrack into a beacon of hope and progress. Together, we can demonstrate the power of community and emerge from this crisis stronger than ever. ❤️

$0 raised of $20,000

Emergency

أنقذوا كيتي عقل
حالة مستعجلة حالة حياة ام موت وضع صحي يتدهور بسرعة للفنانة خاتوم تاتيوسيان عقل المعروفة بكيتي عقل،تحتاج لدخول سريع للمستشفى وإجراء تحاليل وصور دقيقة الحالة crps+allodynia. تدهورت ١٨٠درجة لم تعد قادرة على الكتابة او النحت او الرسم او العمل او الوقوف .ساعدوها ابعد الله عنكم كل ضيق وشر وابتلاءهناك حاجة إلى تمويل طبي عاجل لدعم الفنانة اللبنانية خاتوم أوهانيس تاتيوسيان، المعروفة باسم كيتي عقل، والتي اتخذت حياتها منعطفًا مدمرًا بسبب مشاكل طبية غير متوقعة تفاقمت بسبب مضاعفات ما بعد الجراحة. تم تشخيص إصابة كاتي باعتلال الأعصاب الليفي الصغير والالودينيا والcrps التي تهدد حياتها. "ما يهمني هو أن أتعافى وأعود إلى قلمي وكتابتي ونحتي وفني الجميل." تشتهر كيتي بموهبتها الاستثنائية وأيضًا بروحها الطيبة والخيرة. لقد استخدمت فنها لإلهام الآخرين والارتقاء بهم، وكرست نفسها للعديد من القضايا الخيرية ومساعدة المحتاجين قبل أن تؤثر صحتها. نقلتها حالة الطوارئ الطبية إلى ألمانيا حيث عانت من الاحتيال المالي والمزيد من التدهور. لقد عادت الآن إلى لبنان وهي بحاجة إلى تمويل لإجراء فحوصاتها الطبية العاجلة والعلاجات والأدوية. نحن نسعى للحصول على دعمكم وكرمكم لضمان حصول كيتي على الرعاية الطبية التي تحتاجها بشدة. مساهمتك، مهما كانت صغيرة، ستحدث فرقًا كبيرًا في حياتها. ولن يزودها هذا المشروع بالوسائل اللازمة للحصول على العلاجات الطبية الأساسية فحسب، بل سيوفر لها أيضًا الأمل والقوة لمواصلة رحلتها الفنية للتبرع على رقم حسابها الخاص: 5186490660737691 أو على https://fundahope.com/campaigns/ankthoa-kyty-aakl ابعدكم الله عن كل شرهناك حاجة إلى تمويل طبي عاجل لدعم الفنانة اللبنانية خاتوم أوهانيس تاتيوسيان، المعروفة باسم كيتي عقل، والتي اتخذت حياتها منعطفًا مدمرًا بسبب مشاكل طبية غير متوقعة تفاقمت بسبب مضاعفات ما بعد الجراحة. تم تشخيص إصابة كاتي باعتلال الأعصاب الليفي الصغير والالودينيا والcrps التي تهدد حياتها. "ما يهمني هو أن أتعافى وأعود إلى قلمي وكتابتي ونحتي وفني الجميل." تشتهر كيتي بموهبتها الاستثنائية وأيضًا بروحها الطيبة والخيرة. لقد استخدمت فنها لإلهام الآخرين والارتقاء بهم، وكرست نفسها للعديد من القضايا الخيرية ومساعدة المحتاجين قبل أن تؤثر صحتها. نقلتها حالة الطوارئ الطبية إلى ألمانيا حيث عانت من الاحتيال المالي والمزيد من التدهور. لقد عادت الآن إلى لبنان وهي بحاجة إلى تمويل لإجراء فحوصاتها الطبية العاجلة والعلاجات والأدوية. نحن نسعى للحصول على دعمكم وكرمكم لضمان حصول كيتي على الرعاية الطبية التي تحتاجها بشدة. مساهمتك، مهما كانت صغيرة، ستحدث فرقًا كبيرًا في حياتها. ولن يزودها هذا المشروع بالوسائل اللازمة للحصول على العلاجات الطبية الأساسية فحسب، بل سيوفر لها أيضًا الأمل والقوة لمواصلة رحلتها الفنية للتبرع على رقم حسابها الخاص: 5186490660737691 أو على https://fundahope.com/campaigns/ankthoa-kyty-aakl ابعدكم الله عن كل شروقت الناس بتنتقد شكلك اللي تغير كتير عالمرض والأدوية والتجارب السريرية ومعاناة سنين وگأنه ذنبك ما تزعل ولا تختنق تذكر انو رب السما كان عاطيك نعم كتير ما عندن ياها ،ويمكن وعا قد هالنعم ثقل صليبك.شكرهن بطيبة وقول ربنا لا يجربكن ولا يفرجيكن معاناتي اليومية.الرب أراد لتكن مشيئته. مش قادر تكون حبة مسكن ما تكون أساس الوجع.إرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء.

$3,325 raised of $20,000

Emergency

A Warm Touch
Help us in supporting 100 families during this winter. With the winter season approaching, the residents of Lebanon are wondering what their situation will be like in the coming months, especially with the rise in fuel prices and the absence of electricity, and how they will provide means of heating, especially with an expectation of a harsh winter to hit us this year. In southern Lebanon, from its coast to its remote mountain villages, extreme cold sets in, turning the blessings of winter into a difficulty that deepens the suffering of poor families. Here comes the importance of our humanitarian work, which aims to support Lebanese, Palestinian & Syrian families in Lebanon during the winter in light of their increasing needs, limited capabilities, and lack of resources. Therefore, We, Rahma Center for Community Services ask for your support to implement this project by distributing dry food baskets, diesel fuel for heating, blankets, heaters, and woolen clothing sets for children. Lebanon Recent Statistics: • The inflation rate in Lebanon has increased to 268.78%, and the rise in high prices has reached food prices, with the inflation rate reaching 349.98%. • Poverty has dominated 80% of Lebanon’s population, 4 years after it entered a wave of multifaceted crises. • 56% of Palestinian refugees in Lebanon are unemployed, and Lebanese law prevents Palestinians from working in more than 90 professions in Lebanon. • The Lebanese currency lost more than 95% of its value during the economic crisis. • Meteorologist Father Elie Khneisser revealed that the winter of 2024 will be the harshest in a hundred years. Targeted Group & Total cost: Lebanese, Syrian & Palestinian refugees (in south of Lebanon); Heaters, Food parcels, blankets, diesel (fuel), blankets, scarfs, winter hats, gloves, socks. 100 families (500 people) beneficiaries for a total cost of 13,578$ We thank you very much and hope to receive your support soon, Rahma Center for Community Services - Lebanon Visit our Website: https://rahmacenter-lb.org/home?lang=en

$0 raised of $13,578